تمامًا مثل البلدان الأخرى حول العالم ، تم استئناف أنشطتنا أيضًا من شهر ايار/حزيران. بعد انقطاع بسبب الإغلاق العام في البلاد، بدأنا مرة أخرى بكل قوتنا مع الالتزام بالاحتياطات المناسبة.

 مع مشغل رافدين – البنات العراقيات ، بدأنا في إنتاج كمامات غير طبية مكونة من أنواع مختلفة من الأقمشة. وبفضل مساهمة اليونيسف ، بدأت مجموعة أولية مكونة من 8 فتيات العمل عليها ، وتبعهن بقية الفتيات المشاركات في المشغل. والهدف هو إنتاج 40.000 كمامة لتوزيعها على الاشخاص المحتاجين.

كما بدأت مشاريع مار يوسف جيلاتو و مار يوسف بيتزا مرة أخرى، مع تبني الاحتياطات المناسبة ضد Covid-19 (التباعد الجسدي، والاستخدام الإلزامي للكمامات من قبل الموظفين والعملاء، وفحص درجة الحرارة). أعطى الحظر الفرصة للرجال لأخذ قسط من الراحة من أجل البدء بأفضل طريقة: أفكار جديدة، وصفات جديدة و تصميم أقوى من ذي قبل لتنفيذ مهاراتهم المهنية المكتسبة من خلال التدريبات التي تلقوها.

حظي مشروع زهرة الصحراء الواقع في مدينة أدر (محافظة الكرك) بفرصة بدء نشاطاته من جديد قبل انشطة العاصمة عمان (حيث ان محافظة الكرك مختلفة عن العاصمة – بعدد أقل من حالات الإصابة بفيروس Covid-19 – و بذلك فترة الحظر اقصر ايضا). تعمل “نساء الصحراء” على تحسين جودة جبن بيكورينو وريكوتا أكثر فأكثر بفضل التدريبات التي تلقينها.

 اما في فلسطين، انتهى العام الدراسي لأطفال مشروع La casa dei bambini ، وبدأ المخيم الصيفي “Pastorelli di Fatima”تم تقسيم الأطفال إلى أربع مجموعات، ولمدة ثلاثة أسابيع شاركوا في أنشطة مختلفة مثل الألعاب وورش العمل للحرف اليدوية والطبخ والمسرح والجوقة.

انتاج الكمامات