أصدقائنا الاعزاء،

نفتتح هذه النشرة بأخبار رائعة: خلال حملة عيد الميلاد “رافدين × بيت لحم” ، تم جمع 17778 يورو بفضلها سنتمكن من دعم أطفالنا فيHogar Niño Dios ، خاصة في هذه الأوقات الصعبة التي لم تسمح للحجاج والأصدقاء الداعمين لنا، بالوصول إلى بيت لحم. تجدد جمعيتنا حبيبي فالتيبرينا خالص شكرها على النتيجة الرائعة التي تم تحقيقها فقط بفضل كرمكم.

فرحة هذا الإنجاز كانت الهام كبير أيضًا لفتيات مشغل الرافدين اللواتي شاركننا بعضًا من مشاعرهن: أخبرتنا هالة عن مدى سعادتها بتقديم مساهمة لمساعدة الأطفال بأي طريقة ممكنة حتى لا يشعروا بأنهم متروكين؛ تتفق ساندي أيضًا مع هالة وتأمل دائمًا في وجود طريقة لدعم الأطفال ونقل الفرح إلى قلوبهم. أدناه نود ان ندرج كلمات فيرجين المشحونة بالعاطفة:

لا يمكن تصور الفرحة التي غمرتنا عند سماعنا للفكرة لاول مرة و هي مساعدة أطفال بيت لحم، احسسنا بشعورعظيم و بالاخص هذه هي شخصية مشغل الرافدين. أنا سعيدة لأن عمل يدي كان مفيدًا لهؤلاء الأطفال: أحاول دائمًا إيجاد طريقة لمساعدة الأشخاص الذين يواجهون صعوبات. كانت فرحة القيام بذلك أعظم من فرحة عيد الميلاد نفسه “.

اختتم عيد الميلاد في حبيبي ورافدين ومار يوسف ، المليء بالتضامن، بالاحتفالات التقليدية بعيد الغطاس التي شهدت مشاركة كبيرة من قبل الجالية الإيطالية التي تعيش في عمان: في جو احتفالي، بعد الاحتفال بالقداس الإلهي، تشاركنا مأدبة عشاء. أعد خصيصًا من قبل شباب مار يوسف ، تتخللها جولات ألعاب و جوائز وحسب التقاليد، و بالطبع مع لعبة الدمبلة في الاردن ايضا.

بدأ العام الجديد بأخبار سارة لمشروع بيتزا مار يوسف بفضل الأحكام الحكومية الجديدة للوقاية من طوارئ كوفيد -19. في الواقع، سمح الانخفاض في حالات العدوى بتخفيف بعض الإجراءات التقييدية لاحتواء انتشار الفيروس: تم نقل حظر التجول، الذي كان مقررًا سابقًا في الساعة 22.00، إلى الساعة 24.00؛ بالإضافة إلى ذلك، تم تعليق الإغلاق يوم الجمعة الذي اتسمت به الأشهر القليلة الماضية في الأردن. كانت هذه الإجراءات الجديدة حاسمة لعودة أنشطة مركز مار يوسف الرعوي إلى ما يقرب من الطبيعية.

نختتم هذه النشرة بمشاركتكم الزيارة الأخيرة التي قام بها قنصل التعاون والعمل الثقافي بالسفارة الفرنسية ، وكذلك مدير المعهد الفرنسي في عمان السيد جيل رولاند. تتيح لنا المساهمة السخية من الحكومة الفرنسية مساعدة حوالي 60 مستفيدًا من خلال مشروعي بيتزا مار يوسف و مشغل رافدين،  جميعا شباب و بنات قاموا بعرض  ثمارعملهم الرائع للداعمين لنا.