نشأت في عام 2013 ، جمعية حبيبي تدعم مبادرات التضامن الاجتماعي في جميع المجالات المتعلقة بتنمية الشخص والدفاع عنه ، مع اهتمام خاص بمجال حماية القاصرين. و تعزز التعاون الدولي من أجل التنمية والسلام ، و العمل من اجل القضاء على الفقر ، والحد من عدم المساوات ، وحماية وتأكيد حقوق الإنسا.

بعد فترة أولى في فلسطين ، ولا سيما في بيت لحم ، حيث لا تزال الجمعية تدعم الأطفال ذوي الإعاقات الجسدية والعقلية ، بدأت حبيبي فالتيبيرينا (HAVA)  منذ عام 2016 ، بالعمل أيضًا في الأردن لدعم العائلات العراقية التي هربت من اضطهاد داعش ، و السكان المحليين الأكثر ضعفا. هدف المشاريع على وجه الخصوص هي تهيئة وظائف و منحهم المهارات التقنية للحصول على قدر أكبر من الاستقلال الاقتصادي وتحسين نوعية حياتهم ، وإيجاد الكرامة والدعم النفسي.

News

أستئناف الانشطة بعد الحظر

أستئناف الانشطة بعد الحظر

تمامًا مثل البلدان الأخرى حول العالم ، تم استئناف أنشطتنا أيضًا من شهر ايار/حزيران. بعد انقطاع بسبب الإغلاق العام في البلاد، بدأنا مرة أخرى بكل قوتنا مع الالتزام بالاحتياطات المناسبة.  مع مشغل رافدين - البنات العراقيات ، بدأنا في إنتاج كمامات غير طبية مكونة من أنواع...

كوفيد-19: مشاريعنا مع اللاجئين العراقيين و استجابتهم لحالة الطوارئ

كوفيد-19: مشاريعنا مع اللاجئين العراقيين و استجابتهم لحالة الطوارئ

اعتبارًا من منتصف مارس 2020 ، و استنادًا إلى الإجراءات التقييدية الأولى التي فرضتها الحكومة الأردنية للتعامل مع انتشار فيروس جائحة  Covid-19 ، قررت جمعية حبيبي فالتيبيرينا تعليق جميع الأنشطة في الأردن. تتعلق الصعوبات التي نواجهها بشكل أساسي بالاحتياجات الأساسية التي...

كيف يمكنك ان تساعد

 

تبرعاتك مهمة لتحقيق مشاريعنا

لتحويل الأحلام إلى حقيقة

لبناء مستقبل آلاف الرجال والنساء والأطفال